حول العالم

أبرز الاختلافات بين الشعبين الروسي والأوكراني… ما القصة؟

الآن بعد مرور وقت طويل على الحرب الروسية على أوكرانيا، هل سبق لك وفكرت ما هي الاختلافات بين الشعب الأوكراني والشعب الروسي، فعلى الرغم من تشابه الأعراق الأوكرانية والروسية في الثقافة واللغة، ولكن في الواقع لديهم اختلافات أكثر من أوجه التشابه.

فإذا نظرنا إلى تاريخ أوكرانيا، فسنرى أنها أصبحت جزءًا من الدولة الروسية فقط في منتصف القرن السابع عشر، وبحلول ذلك الوقت، كان الشعب الأوكراني متأثراً بشدة بالثقافات والتقاليد البولندية والليتوانية والتركية، حيث أنشأوا مجتمعًا فريدًا وديمقراطيًا إلى حد ما من “المحاربين القوزاق”، الذين قاموا بحماية حدود أوكرانيا والدفاع عنها، وشكلت كل هذه العوامل الشخصية الوطنية الأوكرانية وجعلت من شعبها أكثر وتحررًا واختلافاً عن الشعب الروسي، ففي الواقع هناك العديد من أوجه الاختلاف بين الشعبين الروسي والأوكراني والتي سنسلط الضوء عليها.

اللغة:

أحرف أوكرانية

من المعروف أن اللغة الأوكرانية والروسية تنتمي إلى نفس مجموعة اللغات السلافية الشرقية، فلديهم أبجدية مشتركة وقواعد متشابهة، ومع ذلك أدت الخصائص المميزة في تطور ثقافات الشعبين الأوكراني والروسي إلى اختلافات ملحوظة في لغة الدولتين.

فللغة الأوكرانية أبجدية مختلفة، ولكنها قريبة لغويًا من الروسية كما أنها قريبة من البولندية.وبالنسبة للمتحدثين الروس، سيكون من الصعب أن يكون لديهم فهم كامل للغة الأوكرانية المنطوقة، ومع ذلك يمكن للعديد من المتحدثين الروس فهم اللغة الأوكرانية في شكل مكتوب حيث يمكن أن تبدو الأبجدية والكلمات متشابهة.

الطعام:

طبق من المطبخ الأوكراني غني بالدهون، وآخر روسي

قد تشترك روسيا وأوكرانيا في نفس الحدود، ولكن هناك العديد من الاختلافات في طعامهما، فمثلاً المطبخ الروسي يرتكز إلى حد كبير حول الخبز، حيث يعد الخبز عنصراً أساسيًا في معظم المنازل الروسية، كما يتميز بالمأكولات البحرية، وخاصة الأسماك كسمك القد والبلوق والرنكة.

أما بالنسبة للمطبخ الأوكراني، فإن استخدام الدهون الحيوانية من أكبر الاختلافات بين المطبخين الروسي والأوكراني، حيث غالبًا ما يضيف الطهاة الأوكرانيون شحم الخنزير والذي يسمى “سالو” لإبراز نكهة وجباتهم، كما يتمحور المطبخ الأوكراني حول بروتينات معينة، بما في ذلك البط والأوز والخنازير.

الملابس التقليدية:

زي أوكراني (يمين)، زي روسي (يسار)

تعود جذور الملابس الأوكرانية التقليدية إلى زمن كييف روس، حيث تعتمد الملابس التقليدية للنساء على الإكسسوارات مثل الأحزمة والمجوهرات وأغطية الرأس المزينة بشرائط والأزهار والتنانير الطويلة المطرزة والقمصان ذات الأكمام المطرزة، أما الملابس التقليدية للرجال فهي تشبه ملابس الدول السلافية الأخرى ولكنها تختلف في طريقة ارتدائها، حيث هناك عنصران رئيسيان وهما: قميص من الكتان وسروال من القماش واللذان يتميزان بنوع التطريز. ولديهم فخر كبير بلباسهم “فيشيفانكا” الذي أصبح له يوم وطني وعالمي يحتفل به الأوكرانيين حول العالم.

في حين كان أبرز زي في خزانة الرجال الروس قديماً هو قميص كوسوفوروتكا، وهو قميص روسي تقليدي بأكمام طويلة ويصل إلى منتصف الفخذ، ولم يكن للقميص أزراراً، فقط عند الياقة، وغالباً ما كانت الأكمام والياقة مزينة بتطريزات تقليدية.

أما بالنسبة لملابس النساء الروسيات التقليدية فكان الجزء الرئيسي من خزانة ملابسهن هو “السرفان” وهو عبارة عن فستان طويل كانت ترتديه النساء الروسيات بشكل يومي وفي المناسبات الخاصة، وكانت الألوان الأكثر شيوعاً له هي الأحمر والأزرق الفاتح والأزرق الداكن والأحمر الداكن.

وما يميز الزي اليومي عن زي الاحتفالات، هو أن تصميم الزي اليومي يكون بسيط ومريح للعمل والحركة، أما زي الاحتفالات فكان يُصنع من الأقمشة باهظة الثمن مثل الصوف والمخمل والديباج أو الحرير.

الآلات الموسيقية التقليدية:

آلة كوبزا (يمين)، آلة بالاليكا (يسار)

تعرف الآلة الموسيقية التقليدية لأوكرانيا باسم “كوبزا”، من عائلة “العود”، وهي آلة وترية تعتبر الآلة الموسيقية الوطنية لأوكرانيا، وكان يُعزف عليها بأطراف الأصابع أو أحياناً باستخدام ريش وتتكون من وتر واحد أو وترين.

في حين أن الآلة الموسيقية التقليدية لروسيا تعرف باسم آلة “البالاليكا”، وتتكون من 3 أوتار وهي تشبه العود ولكن ما يميزها هو شكلها المثلثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى