ميديا

ليلى سمور: إشاعات اعتزالي وليدة الصحافة الصفراء ومسلسل مرايا كان حلمي وكنا عائلة واحدة

اعتبرت الفنانة “ليلى سمور” أن الإشاعات التي تناولت اعتزالها أثناء فترة سفرها، تعود لدور الصحافة الصفراء الهادفة لجمع اللايكات والوصول لتحقيق التريند بين الجمهور.

وأعربت “سمور” خلال لقاء مع البرنامج الاذاعي “حوار vip” عن استغرابها بما سمعته عنها، وبيت أنها كانت في “فرنسا” وعند عودتها واستقرارها في “دبي” ظهرت من خلال برنامج “صدى الملاعب” ونفت ماتم تداوله.

وذكرت أيضاَ أنها دخلت عالم التمثيل بالصدفة، فهي لا تحب الأضواء، وأضافت أنها كانت تذهب مع أختها “فيلدا” إلى المسرح ولم تحب تلك الأجواء.

ووصفت “سمور” تجربتها بسلسلة “مرايا” بأنها كانت الأجمل، فهي كانت حلم لها من قبل دخولها المعهد العالي للفنون المسرحية، وتحدثت عن الجو العائلي السائد فيما بينهم كفريق عمل.

يذكر أن الأرشيف الدرامي للفنانة “سمور” غني بالأدوار المختلفة التي قدمتها خلال مسيرتها، ومن أعمالها “الغربال”، “باب الحارة”، “أرواح عارية”، “قتل الربيع”، “رقصة الحبارى”، “جريمة في الذاكرة” وغيرها.

من هي ليلى سمور؟

ولدت الممثلة السوريةليلى سمورفي محافظة السويداء بجنوب سوريا في 5 آب/أغسطس عام 1967، وهي الأخت الصغرى للممثلة السورية فيلدا سمور، وقد عملت في المسرح والإذاعة والتلفزيون.

قدّمت العديد من المسلسلات، انتسبت إلى نقابة الفنانين عام 1990.

دخلت المعهد العالي للفنون المسرحية مجبرة إذ كانت تريد دراسة النقد وليس التمثيل، لكن بعد تخرجها الأولى على دفعتها كممثلة أصبحت أمام تحدٍ كبير، وهو العمل ضمن شهادتها، وفعلاً بدأت التمثيل بعد عامين من تخرجها.

كما قدمت العديد من الأدوار الكوميدية والدرامية وأدت بعض الأدوار المركبة الصعبة، وهي من أعضاء نقابة الفنانين.

أعمالها

في رصيدليلى سمورما يقارب الثمانين عملاً درامياً، منها “البناء 22″ عام 1990 و”الشريد” و”جريمة في الذاكرة” عام 1992 و”خلف الجدران” عام 1995 و”أحلام أبو الهنا” عام 1996 و”خان الحرير” و”مرايا 99″ عام 1998 و”رمح النار” و”مرايا 2000″ و”رقصة الحبارى” عام 1999 و”حكايا المرايا” و”سحر الشرق” عام 2001 و”وردة لخريف العمر” و”حديث المرايا” عام 2002 و”سيف بين ذي يزن” و”مخالب الياسمين” عام 2003 و”قتل الربيع” وطاش ما طاش” عام 2004 و”خلف القضبان” و”أحلى المرايا” عام 2005 و”باب الحارة” و”أسياد المال” عام 2006 و”شركاء يتقاسمون الخراب” عام 2008 و”سفر الحجارة” و”أصوات خافتة” عام 2009 و”ساعة الصفر” و”مرايا 2011″ عام 2010 و”طاحون الشر” و”أرواح عارية” و”الأميمي” و”الشبيهة” 2012 و”حدث في دمشق” و”فتت لعبت” عام 2013 و”ووعدتني يا رفيقي” و”الغربال” عام 2015 و”سليمو وحريمو” عام 2016، ومنذ ذلك الحين لم تقدم أي عمل.

معلومات قد لا تعرفونها عن ليلى سمور

خلال عام 2003 شاركت في برنامج “سي بي إم” على شاشة mbc.

زوجة ابنها هي ساندرا علوش، التي شاركت في النسخة الأولى من برنامج “مذيع العرب” على شاشة أبو ظبي، ووصلت إلى الحلقة ما قبل النهائية.

منذ ست سنوات، كانت متوجهة إلى شركة الإنتاج في سوريا من أجل الدّوبلاج، وقبل مرورها بخمس دقائق انفجرت عبوة ناسفة في طريقها، وعندما حدث انفجار في مبنى التلفزيون كانت هناك وشعرت بأن قوة إلهية حمتها.

تستثمر وقتها في باريس بأنشطة كالرياضة والقراءة ومشاهدة الأفلام الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى