ميديا

سوري أم عراقي.. من هُو محمد الذي تزوج ابنة حاكَمْ أونتاريو الكندية

قاد الشاب العربي محمد هادي كَمْونة، المرتبط بابنة حاكَمْ ولاية أونتاريو الكندية ورئيس الوزراء الكندي دوغ فورد، الأحاديث العامة على مواقع إعلامية، بعد انقسامهم حول هُويته بين سوري أو عراقي.

ونشرت صفحات سورية مختلفة على مواقع إلكترونية صوراً وخبز العرس بالكَمْون، وأشارت إلَّى أنه لاجئ سوري يعيش فِيْ كندا وينحدر من مدينة حمص.

وقال أحد التعليقات المصاحبة للصور “خطف لاجئ سوري فِيْ كندا من حمص قلب ابنة حاكَمْ ولاية أونتاريو الكندية ورئيس وزراء ولاية أونتاريو الكندية دوغ فورد، ليتزوجها بعد أسبوع، من حمص. . يعلق بأنه الشخص الذي كانت تنتظره فِيْ أحلامها “. مع عشرات الآلاف من الإعجابات والتعليقات.

لكن اتضح أن العريس الشاب كان لاجئا عراقيا، وهُو ضابط شرطة يحمل الجنسيتين العراقية والكندية، بحسب وكالة فرانس برس، وتزوج كايلا فورد ابنة حاكَمْ أونتاريو.

العروس، كايلا، التي تعمل كَمْدربة صحية، نشرت صوراً من حفل زفافها منذ حوالي شهر وعلقت قائلة “حبي مو، أحب الحياة التي أنشأناها معًا، أعلم أننا سنواصل البناء على أحلامنا . ” كزوج وزوجة أحبكَمْا اليوم وغدا ودائما “. وختم تعليقه كتب بالعربية” بارك الله فِيْ زواجنا “.

هنأ محافظ كندا دوغ ابنته على إنستغرام، قائلا “مبروك لابنتي كايلا وزوجها من (مو) وعائلتنا كلها فخورة بك. بارك الله فِيْ مستقبلها”.

والد كايلا، دوغ فورد، هُو سياسي يميني وزعيم حزب المحافظين، وقد ذكر زواج ابنته من مهاجر أحد تصريحاته التي كانت تخاطب المهاجرين، “إذا كنت تعتقد أنك ستأتي لتحصيل الإعانات دون العمل. .. ثم ابحث عَنّْ مكان آخر.

وقالت زوجة ابنه، محمد كَمْونة، لبي بي سي “سياسة فورد معتدلة وهِيْ فِيْ مصلحة المهاجرين والوطن. يريد من يعملون ويستفِيْدون من البلاد ويستفِيْدون منها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى